الرئيسية / عام / مسؤولية مدير القروب في مواقع التواصل الاجتماعي

مسؤولية مدير القروب في مواقع التواصل الاجتماعي

أصبح تطبيق الوتساب أحد أبرز برامج التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي لسهولته ومجانيته واستخدامه في الهواتف المحمولة , وبالتالي أصبح مكان التقاء عدد من الناس تربطهم علاقة اجتماعية لمناقشة قضايا أو مشكلات مشتركة .

ومن منا ليس عضواً في مجموعة من مجموعات مواقع التواصل الاجتماعي على اختلاف أنواعها سواء على مستوى العمل أو الأسرة أو الأصدقاء , سواء كان اشتراكنا على قناعة أو استحياء في المشاركة وإبداء الرأي , وقد نكتفي في كثير من الأحيان بالسكوت أو التحفظ على بعض المنشورات .

ولكن لا بد أن ننوه أن هذه القروبات بيئات خطرة , حيث تشهد هذه القروبات نقاشات يومية واسعة في شؤون العمل والحياة والمجتمع , وقد يحدث اتفاق أو خلاف في وجهات النظر , وخروج البعض من هذه القروبات أو حدوث مشاكل بين بعض أفرادها تتطلب تدخل شخص بإدارته وحكمته التي تساعد هذه المجموعة تجاوز هذه المشكلات , وقد يتناقلون أشياء منافية للدين والعرف والعادات والتقاليد أو القانون مثل ( السب والقذف و نشر الشائعات ) والذي يوصل إلى أورقة المحاكم بل إلى الإدانة في كثير من الأحيان , وهنا يأتي دور مدير القروب ومسؤولياته وواجباته أمام المجموعة والقانون

ماذا يعني أن تكون مدير في إدارة الميديا الاجتماعية أو الوتسب بشكل خاص , حيث أن الميديا مجال حديث وليس ببعيد قرابة 10 سنوات , وبما أن السيطرة على دفتها ليس بأيدي قطاع الأعمال إنما بأيدي رواد التقنية عبر الويب , ولقد صدق القول في إحدى المقالات ( يتطلب ممن يتصدى لإدارة الحسابات على الميديا الاجتماعية أن يكون خليط مايكل أنجلو المبدع , وبيل غنيس التقني , وستيف جوبز أكثر الرأسماليين نجاحاً , وهذه أول صفات المدير الناجح .

وكما يجب أن يتحلى المدير بنظرة شمولية ويضع أهداف وخارطة واضحة من نشر المحتوى الجيد ومراقبة التفاعلات الاجتماعية والتسويقية وتنشيط المحادثات الناجحة والتحكم في ضبط النفس تجاه الردود والأفعال السلبية , فمسؤوليته كبيرة لدمجه الاحترافية في تطبيق أصول العلاقات العامة مع الأخذ بإدارة المشاعر والجماعة .

مسؤوليات المدير الشكلية  :

منها اختيار أفضل طرق تصميم واخراج المحتوى, ويجب أن يتم تحت الهدف الذي أُنشأ القروب من أجله , والعناية بالنص المكتوب لأنه أقوى وأبلغ وأدق ثم الاهتمام بالدراسات النفسية للوصول إلى أفكار الناس ومشاعرهم لخدمة الهدف الذي نشره للمناقشة والتفاعل , مع متابعة التطورات في المواقع الاجتماعية ليكون مع كل جديد ومفيد يخدم أهداف القروب , بالإضافة إلى التمتع بمهارات التحليل الكمي والكيفي والتشجيع والتحفيز المستمر للقروب من أجل الوصول إلى أفضل النتائج , وأخيراً المعرفة التقنية التي تسهل الوصول إلى الهدف

مسؤولية مدير القروب عن أفراد القروب :

1- يجب أن يضبط المدير سلبيات بعض النقاشات داخل المجموعة ويطرحها بشكل ايجابي ليكون حواراً بناءاً ومفيداً .

2- تجنب الجدال , ونشر الحق وتجنب الباطل .

3- أن يفرض الاحترام بين جميع أفراد القروب .

4- وضع ضوابط عامة يتفق عليها الأعضاء ويلتزمون بها لضمان استمرارية المجموعة , ويحققوا نجاحات مذهلة , وقد تقود إلى الدخول في مجال الأعمال وتحقيق أرباح مالية .

5- تسخير التطبيق لتفعيل اللقاءات والحوارات والمناسبات الاجتماعية ونقلها من العالم الافتراضي إلى الواقع بعقد اجتماعات ودورات تقوي أواصر المحبة والتعاون .

صفات المدير :

الحكمة , حسن إدارة المجموعة , روح المرح التي تساعده على تقبل الأخرين ويتقبلوا ما يطرحه , مشاركته لجميع الأعضاء دون تفرقة .

القوانين التي تنظم المسؤوليات والعلاقات في المجموعة :

هذا وقد جاءت التشريعات الحديثة بأحكام منظمة للعلاقات الاجتماعية ومسؤولية الأفراد فيها حيث صدر قانون رقم 8 لسنة 2016 ” لتنظيم الاعلام الإلكتروني” وتضمن القانون “27” مادة، عرف الاعلام الإلكتروني بأنه: النشاط الذي يتضمن نشر أو بث المواد أو النماذج أو الخدمات الإعلامية ذات المحتوى الإلكتروني التي يتم إنتاجها أو تطويرها أو تحديثها أو تداولها أو بثها أو نشرها والنفاذ إليها من خلال  شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت)أو أي شبكة اتصالات أخرى.

كماحظر القانون على المواقع نشر أو بث أو اعادة بث أو ارسال أو نقل أي محتوى يتضمن المساس بالذات الإلهية أو القرآن الكريم أو الأنبياء,أو التعرض لشخص أمير البلاد بالنقد , تحقير أو ازدراء دستور الدولة , وكافة جهاتها الحكومية ,أو خدش الآداب العامة أو التحريض على مخالفة النظام العام أو مخالفة القوانين أو ارتكاب الجرائم .

حدد القانون عقوبة لكل من يخالف ما نص عليه بغرامة لا تقل عن(500) د.ك ولا تزيد عن (5000) د.ك ويجوز الحكم بحجب الموقع نهائيا .

كما نصت المادة رقم 70 من قانون 37/2014 :

أ – كل من أساء عمداً استعمال وسائل الاتصالات الهاتفية يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على ألفي دينار كويتي ولا تقل عن مائتي دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ب – كل من أقدم بأي وسيلة من وسائل الاتصالات، على توجيه رسائل تهديد أو إهانة أو رسائل منافية للآداب أو نقل خبراً مختلقاً بقصد إثارة الفزع يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تزيد على خمسة آلاف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ج – كل من تعمد الإساءة والتشهير بالغير عن طريق استعمال جهاز أو وسيلة من وسائل الاتصال أو غيرها في التقاط صورة أو أكثر أو مقطع فيديو له دون علمه أو رضاه أو استغل إمكانات هذه الأجهزة واستخرج صوراً منها دون إذنه أو قام باصطناع صورة مخلة بالآداب العامة لأشخاص آخرين يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تزيد على خمسة آلاف دينار ولا تقل عن خمسمائة دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين.

د- كل من قام عن طريق أجهزة أو وسائل الاتصال بإرسال الصور المبينة في الفقرة السابقة أو أي صورة أو مقطع فيديو مخلة بالآداب العامة إلى أشخاص آخرين أو قام بنشرها أو تداولها بأي وسيلة كانت يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات وبغرامة لا تزيد على خمسة آلاف دينار ولا تقل عن خمسمائة دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين.

هـ – إذا اقترنت الأفعال المشار إليها في البندين (ج- د) من هذه المادة بالتهديد أو الابتزاز أو تضمنت استغلال الصور بأي وسيلة في الإخلال بالحياء أو المساس بالأعراض أو التحريض على الفسق والفجور تكون العقوبة بالحبس مدة لا تزيد على خمس سنوات والغرامة التي لا تزيد على عشرة آلاف دينار ولا تقل عن ألف دينار.

و- كل من قام أو ساهم بتقديم خدمات اتصالات مخالفة للنظام العام أو الآداب العامة يعاقب بالعقوبات المنصوص عليها في البند (ب) من هذه المادة، بالإضافة إلى تطبيق الأحكام المنصوص عليها في المادة (35) من هذا القانون. ويحكم في جميع الأحوال بمصادرة أجهزة ووسائل الاتصالات وغيرها مما استخدم بارتكاب الجريمة، كما يحكم بمحو وإعدام الصور ومقاطع الفيديو المتحصل عليها.

وقد أكد كثير من المحامين على أن من يشاهد مادة غير مشروعة منشورة على المجموعة التي يشارك فيها ولم يبلغ عنها أو يغادر المجموعة , فإنه يصبح في دائرة المسؤولية القانونية , ويصبح سلوكه مجرماً , فالمسؤولية القانونية ليست فقط على المشرف أو صاحب الحساب إنما تمتد لكافة الأعضاء .

وكذلك الدخول والاشتراك والتعليق على أي بوست مخالف للقوانيين المعمول بها في الدولة تجنباً للمساءلة القانونية , أو الدخول في نقاشات مع مجموعات مجهولة المصدر منوهاً أن القانون يجرم هذه الأفعال بالحبس والغرامة

وأخيراً التوعية القانونية اللازمة منتشرة ومتاحة للجميع من قبل الجهات المختصة ,فلا يمكن الاختباء وراء مقولة ( لا أعرف , ليس لي علاقة ) .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.